ما أَشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَهْ

اذهب الى الأسفل

ما أَشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَهْ

مُساهمة من طرف  في الأحد أغسطس 29, 2010 2:42 pm



ما أَشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَهْ

أي ما أشبَهَ بعضَ القوم ببعض‏.‏ يضرب في تساوِي الناس في الشر والخديعة‏.‏ وتمثل به الحسنُ رضي الله عنه في بعض كلامه للناس‏.‏

وهو من بيت أولُه‏:‏

كُلُّهُمُ أرْوَغُ من ثَعْلَبٍ * مَا أشْبَهَ الَّليْلَةَ بِالبَارِحَهْ

وإنما خص البارحة لقُرْبِهَا منها، فكأنه قَالَ‏:‏ ما أشبه الليلة بالليلة، يعنى أنهم في اللؤم من نصاب واحد، والباء في ‏"‏البارحة‏"‏ من صلة المعنى، كأنه في التقدير شيء يشبه الليلة بالبارحة، يُقَال‏:‏ شبهته كذا وبكذا‏.‏ يضرب عند تشابه الشيئين‏.‏



تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى