بين الحسن والفرزدق

اذهب الى الأسفل

بين الحسن والفرزدق

مُساهمة من طرف  في الإثنين أكتوبر 18, 2010 3:45 am

وقال الاصمعي وغير واحد: لما ماتت النوار بنت أعين بن ضبيعة المجاشعي امرأة الفرزدق -
- وكانت قد أوصت أن يصلي عليها الحسن البصري - فشهدها أعيان أهل البصرة مع الحسن والحسن على بغلته، والفرزدق على بعيره، فسار فقال الحسن للفرزدق: ماذا يقول الناس ؟ قال: يقولون شهد هذه الجنازة اليوم خير الناس - يعنونك - وشر الناس - يعنوني - فقال له: يا أبا فراس لست أنا بخير الناس ولست أنت بشر الناس، ثم قال له الحسن: ما أعددت لهذا اليوم ؟ قال: شهادة أن لا إله إلا الله منذ ثمانين سنة، فلما أن صلى عليها الحسن مالوا إلى قبرها فأنشأ الفرزدق يقول
(4): أخاف وراء القبر إن لم يعافني * أشد من القبر التهابا وأضيقا
إذا جاءني (5) يوم القيامة قائد * عنيف وسواق يسوق الفرزدقا
لقد خاب من أولاد دارم (6) من مشى * إلى النار مغلول القلادة أزرقا
(7) يساق إلى نار الجحيم مسربلا * سرابيل قطران لباسا مخرقا
إذا شربوا فيها الصديد رأيتهم * يذوبون من حر الصديد (1) تمزقا

قال: فبكى الحسن حتى بل الثرى ثم التزم الفرزدق، وقال: لقد كنت من أبغض الناس إلي، وإنك اليوم من أحب الناس إلي.













تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى