التلخيص في مادة التعبير

اذهب الى الأسفل

التلخيص في مادة التعبير

مُساهمة من طرف  في الخميس يناير 20, 2011 7:17 am

التلخيص
التلخيص مهارة تبدأ في المنهج الوزاري من الصف الرابع الابتدائي وتستمر إلى نهاية الثانوية مما يؤكد الأهمية البالغة لهذه المهارة والمعنى اللغوي للتلخيص هو : الاختصار .
أما معناه الاصطلاحي فهو : اختصار النص الأصلي بشكل يحافظ على مضمونه الأساسي .
ولا يمكن أن يحافظ الشكل المختصر للنص (التلخيص) على المضمون الأساسي إلا إذا تم استيعاب هذا المضمون استيعاباً وافياً . وهذا الاستيعاب لا يتحقق إلا بالتمكن من مهارات فّني الاستقبال ( الاستماع والقراءة ) .
وإنتاج التلخيص يتطلب التمكن من مهارات فنّي الإرسال ( التحدث والكتابة ) .
والخطوات الأساسية للتلخيص تتمثل في قراءة النص المراد تلخيصه بصورة كاملة، وفهم معانيه الكلية والجزئية ثم تحديد أفكاره الرئيسة وغير الرئيسة ، وكتابة الفكرة الرئيسة التي يدور حولها النص ، وبالتالي تثبيت الرئيس من الأفكار وحذف غير الرئيس ثم صياغة التلخيص تحت العنوان المناسب بحجم ربع النص الأصلي تقريباً .
والتلخيص ضروري في عصر السرعة والتفجر المعرفي سواءً في المجالات الرسمية أم في المجالات الشخصية ومنها مجال الإبداع .
كيف تلخص الفقرة ؟
• من السهل عليك أن تلخص الفقرة إذا حصلت على مفتاحها .
• للحصول على مفتاح الفقرة طريقتان :
1. أن تضع لها عنوانا فيكون العنوان مفتاح التلخيص .
2. أن تختار من الفقرة جملة تكون مفتاح التلخيص .

كيف تلخص موضوعا أو رسالة ؟
• يراعى في تقدير درجات التلخيص المهارات الآتية :
• أن تهتم بالأفكار الأساسية .
• أن تراعي التسلسل المنطقي في عرض الأفكار .
• التحرر من لغة الموضوع الأصلية .
• مراعاة الوقف والترقيم .
• تجنب التكرار .


إضاءة في تدريس المهارة :
لا يوجد طريقة واحدة للتدريس بل هناك طرق عديدة ولكل شيخ طريقته كما يقولون ولكن هناك بعض الأسس التي ينبغي مراعاته في كل فن من فنون اللغة فعلى سبيل المثال لا الحصر نتبع في تعليم التلخيص الآتي :
1- مقدمة يسيرة عن الإطناب في اللغة العربية.
2- إعداد نص مما سلفت الإشارة إليه .
3- قراءته على الدارسين من قبل المعلم .
4- قراءة بعض الدارسين له عدة مرات .
5- تأمين نسخ بين أيدي الطلاب .
6- تدريب الدارسين على تحديد فكرته العامة وأهم الأفكار الرئيسة .
7- تدريب الدارسين على استبعاد المعاني الثانوية والزينات اللفظية والاستطرادات وغيرها من خلال ما سبق بيانه عن الإطناب في اللغة العربية .
8- تدريب الدارسين على التعبير بأسلوبهم عن الأفكار الرئيسة وفق المسموح به من السطور .
9- الوصول إلى النموذج الأمثل للتلخيص المطلوب .
10- المراجعة النهائية والدقة في الكتابة .
11- يفضل أسلوب التعلم التعاوني .

كيفية تقويمه :
إما أن يكون شفهيا وإما كتابيا فيراعى بالتالي في تقويم العمل المهارات الأساسية للتعبير الشفهي والكتابي من الجرأة والطلاقة في الحديث والثقة في النفس وترتيب الأفكار في أسلوب جيد ومرتب وعدم الإخلال بالنص من حيث الأفكار الأساسية والبعد عن النقل الحرفي, والتعبير بأسلوب الملخص نفسه .والتعبير الصحيح للكتابة العربية من جودة الخط ومراعاة علامات الترقيم وتجنب الأخطاء الإملائية والنحوية….الخ .



نموذج :
الصداقة
ما أجمل الصداقة !وما أحسن الحياة مع الأصدقاء الأوفياء ! وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة !
لقد اشتقت الصداقة من الصدق ؛ فكل واحد من الصديقين يصدق في حبه لأخيه وإخلاصه له .
ولكن هل كل إنسان يصلح أن يكون صديقاً ؟
يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق ، لأن الصديق عنوان صديقه ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل " ، وقديماً قالوا : قل لي من صديقك أقل لك من أنت . ولذا لابد أن نختار الصديق الصالح التقي ، المتأدب بآداب الإسلام المحافظ على شعائر الله ، أما إذا لم نحسن اختيار الصديق ،وصادقنا من لا يخاف الله ولا يلتزم بشريعته فإن هذه الصداقة تنقلب عداوة يوم القيامة ،قال تعال : ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) .
إن الصديق الصالح درة غالية ،وثروة ثمينة يجب أن نحافظ عليه فنتحمل زلاته ، ونعذره إذا أخطأ في حقنا أحيانا ، ولا نعاتبه على الصغيرة والكبيرة ،حتى لا نفقد صداقته ،يقول الشاعر :
إذا كنت في كل الأمور معاتباً صديقك لم تلق الذي لا تعـاتبه
فعش واحداً أوصل أخاك فإنه مقـارف ذنب مرة و مجانبـه
والصداقة مشاركة في السراء والضراء ، وبذل دائم وعطاء،فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه وقت الشدة ،ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه
ومن علامات إخلاص الصديق لصديقه أنه يخلص له النصح ، ويرشده دائماً إلى ما ينفعه ويفيده في الدنيا والآخرة .
فاحرص على الصديق المخلص الوفي لتسعد بصحبته ويسعد بصحبتك .
الفكرة الرئيسة : الصداقة .
الأفكار الجزئية : معنى الصداقة ، أسس اختيار الصديق ،تحمل زلات الصديق مشاركة الصديق في السراء والضراء ، نصح الصديق لصديقه ، آثار الصداقة.


الملخص:
الصداقــة
ما أجمل الصداقة ! وما أحسن الحياة مع الأصدقاء الأوفياء ،إذ يصدق كل منهم في حبه لأخيه.
والصديق عنوان صديقه ؛ لذا ينبغي أن نختار الصديق الصالح التقي ، قال : صلى الله عليه وسلم : " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل " وهذه هي الصداقة المباركة التي تمتد من الدنيا إلى الآخرة ، والصديق الحق يتحمل زلات صديقه ويسانده وقت الشدة ، ويخلص له النصح ،ويرشده إلى ما ينفعه في الدنيا والآخرة .وهذه هي الصداقة المبنية على الحب في الله ، التي ينبغي أن نحرص عليها لنسعد .















تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى